في رسالة لأردوغان.. حراك ليبيا إلي السلام: تدخلكم تجاوز كل المواثيق والأعراف الدولية - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الاثنين، 15 أبريل 2019

في رسالة لأردوغان.. حراك ليبيا إلي السلام: تدخلكم تجاوز كل المواثيق والأعراف الدولية


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏



أوج – طرابلس
أدانت منظمة حراك ليبيا إلى السلام، بأشد العبارات التدخل الذي وصفته بالسافر وغير المبرر، من جانب رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، في شئون ليبيا، مشيرة إلى دعمه للجماعات المتطرفة المرتبطة بالجماعة الإرهابية، المعروفة باسم “جماعة الإخوان المسلمين”، على حد وصفهم.
وطالبت المنظمة، في بيان لمكتبها الإعلامي، حصلت “أوج” على نسخة منه، بالتوقف عن الحركات الاستفزازية التي تعلن عن عملية استعمارية جديدة، لافتة إلى أنها لا تذكر الليبيين إلا بحقب استعمار تركيا لهم، والتي فقدوا فيها الألف من الشهداء، مؤكدين أن تلك الحقبة لن ترجع جيش ليبيا الوطني.
وقال حراك ليبيا إلى السلام في رسالته الموجهة لأردوغان: “إن تدخلكم العدواني في بلادنا تجاوز كل المواثيق والأعراف الدولية، وقد تسبب هذا التدخل في أضرار كبيرة جدًا فقدنا فيها الألف من أبناء الوطن”.
وأضاف: “لا شك أن المجموعات الإرهابية التي تدعمها سوف تنقلب على الحكومة التركية يومًا ما، وترتكب فيها أبشع الجرائم، فهؤلاء لا عهد لهم ولا ذمة”.
وتابع: “بكل تأكيد فإن كل من ارتكب أفعالاً خارجة عن القانون في بلادنا، سيدفع الثمن باهظًا، ولا شك أيضًا أن جيش بلادنا سيقوم بالرد في الوقت المناسب”.
وأوضح البيان، أن ليبيا كانت في السنوات الماضية، سندًا وعونًا للشعب التركي، وأنها لم نفكر أبدًا في أن يكون هذا جزاء من كان عونًا في الوقت الذي كانت فيه تركيا تمر بأزمة اقتصادية صعبة، تضعها في مستوى معيشي ضعيف.
وأشارت المنظمة، إلى أنه كان من الأجدر بتركيا، الوقوف ومساندة الدولة الليبية ومؤسساتها الشرعية وجيشها الوطني، وليس مع مجموعات إرهابية مارقة، عاثت في ليبيا فسادًا.
واختتمت المنظمة، بحث أردوغان في آخر ما تبقى له من الحكم، على تغيير سياساته تجاه ليبيا ليسجل كلمة مشرفة له في تاريخ ليبيا، محذرة بقولها: “حتى لا تكون العواقب وخيمة”، بحسب البيان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر