السراج يعبر عن انزعاجه من استمرار تقديم السلاح لأطراف الصراع في ليبيا - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الثلاثاء، 12 مارس 2019

السراج يعبر عن انزعاجه من استمرار تقديم السلاح لأطراف الصراع في ليبيا


السراج يعبر عن انزعاجه من استمرار تقديم السلاح لأطراف الصراع في ليبيا




أوج – طرابلس
عبر رئيس المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي فائز السراج، عن انزعاجه من استمرار تقديم السلاح لأطراف الصراع، بما يساهم في تعقيد وإطالة عمر الأزمة.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده السراج اليوم الثلاثاء بمقر المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس مع عدد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى ليبيا، بحضور كل من وزير الخارجية محمد سيالة، والداخلية فتحي باشاغا، والمستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي طاهر السني، ومدير الإدارة الأوروبية بوزارة الخارجية حاجي دهان، وسفير ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي حافظ قدور.
وانتقد السراج ما وصفه بـ”التدخلات السلبية” لبعض الدول في الشأن الليبي، دون تسميتها أو توضيح ماهية التدخلات.
وثمن جهود الاتحاد الأوروبي لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وشدد على أهمية عودة السفارات للعمل من مقارها في العاصمة طرابلس.
وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن السراج استعرض خلال الاجتماع مع السفراء الأوروبيين مستجدات الأوضاع في ليبيا مؤكدا على الحل السياسي للأزمة الراهنة، وإجراء انتخابات على قاعدة دستورية سليمة، ليقول الشعب كلمته عبر صناديق الاقتراع.
وتطرق السراج خلال الاجتماع إلى أهمية عودة خطوط الطيران الأوروبية لتستأنف رحلاتها مع ليبيا، كما طالب برفع الحظر عن الطيران الليبي ليواصل رحلاته الى المطارات الأوروبية، وأيضا تم بحث الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لتخصيص منح دراسية للطلبة الليبيين في الجامعات والمعاهد الأوروبية، وتوفير فرص العلاج للمرضى الليبيين وتسهيل إجراءات منح التأشيرة.
وأضاف المكتب الإعلامي أن الاجتماع جرى خلاله أيضا بحث الدعم الأوروبي لوزارات حكومة الوفاق الوطني في المجال الخدمي والإنساني، كما تم بحث ملفي الهجرة وحقوق الانسان.
من جانبهم، أجمع السفراء على دعمهم لحكومة الوفاق، مشيدين بتصريحات السراج عن الثوابت التي تشمل مدنية الدولة وتوحيد المؤسسات السيادية.
وأكد السفراء على دعم خط المبعوث الأممي غسان سلامة، لتحقيق الاستقرار في ليبيا.
وأعلنوا دعمهم لنهج الحوار واللقاءات ما بين الأطراف الليبية وآخرها لقاء أبوظبي الذي جمع فائز السراج وخليفة حفتر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر