الخارجية البريطانية تحذر من وقوع هجمات إرهابية في ليبيا - قناة الجماهيرية العظمى

اخر الأخبار

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

اعلان

الاخبار من قناة الجماهيرية العظمى

الأحد، 24 مارس 2019

الخارجية البريطانية تحذر من وقوع هجمات إرهابية في ليبيا


حذرت وزارة الخارجية البريطانية مواطنيها من السفر إلى ليبيا، مطالبة في ذات الوقت الرعايا البريطانيين الذين ما زالوا في ليبيا بمغادرتها فوراً.
وقالت الخارجية البريطانية في بيان لها، اليوم الأحد، أنه من المرجح حدوث هجمات إرهابية في ليبيا، موضحة أن هذا التحذير مستمر منذ عام 2014م، بسبب الحالة الأمنية الهشة في البلاد، متوقعة حدوث قتال عنيف وإشتباكات دون سابق إنذار، مؤكدة أنه لا يزال هناك تهديد كبير في جميع أنحاء البلاد من الهجمات الإرهابية والخطف ضد الأجانب، خاصة من متطرفي داعش والقاعدة، وكذلك الميليشيات المسلحة.
وأشار البيان إلى قيام تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيين بمهاجمة عدد من المنشآت النفطية في ليبيا وقيامهما بقتل أو اختطاف العمالً بمن فيهم الأجانب.
وأضاف: “تسبب القتال بين الميليشيات بشكل دوري في إيقاف مؤقت أو إغلاق المطارات، وأغلق الطرق وأدى إلى إغلاق بعض المعابر الحدودية. جميع المطارات عرضة للهجوم. تم إغلاق مطار طرابلس الدولي منذ 13 ناصر/يوليو 2014م. في 15 أي النار/يناير 2018م، كان هناك ما لا يقل عن 20 حالة وفاة و60 جريحا بعد اشتباكات حول مطار معيتيقة في طرابلس، وإغلاق المطار مؤقتا. أسفرت المصادمات العنيفة بين مجموعات الميليشيات في أواخر هانيبال/أغسطس والفاتح/سبتمبر 2018م عن مقتل أكثر من 120 شخصًا وحوالي 450 جريحًا. خلال هذه الفترة ، تم إغلاق مطار معيتيقة لمدة 4 أسابيع نتيجة لذلك”.
وشددت الخارجية البريطانية على مواطنيها الذين يودون السفر إلى ليبيا بضرورة الأخذ في الاعتبار الترتيبات الأمنية الخاصة بهم بعناية واتخاذ جميع الاحتياطات الأمنية اللازمة، بما في ذلك خطط الطوارئ، والحصول على التأشيرة الصحيحة.
وأكدت على ضرورة الحصول على تأمين سفر وتأمين طبي شامل قبل السفر، مطالبة من الإعلاميين الزائرين لليبيا الحصول على اعتماد صحفي من السلطات الليبية المعنية، وعلى إذن قبل التقاط أي صور فوتوغرافية أو إجراء مقابلات في المنشآت العسكرية أو بالقرب منها.
ولفتت الخارجية البريطانية إلى عدم توفر الدعم القنصلي من قبل الحكومة البريطانية في ليبيا، موضحة أن السفارة البريطانية في طرابلس مغلقة مؤقتًا.
وأوضحت أنهغير قادرة على تقديم الدعم القنصلي، بما في ذلك مساعدة مواطنيها على مغادرة ليبيا.
وطالبت مواطنيها المتواجدين في ليبيا بالاتصال بالقسم القنصلي في السفارة البريطانية في تونس لأي طاريء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضع تعليقك هنا

اعلان

شارك الخبر